الحكومة المصرية تعد قائمة سوداء بشركات سعودية تنتهك حقوق المصريين

 القاهرة

الوئام

وكالات

أعدت الحكومة المصرية قائمة سوداء بأسماء

20

شركة سعودية

تتهما بانتهاك حقوق المصريين العاملين بها

وتتضمن تلك القائمة مستشفيات وصالونات تصفيف شعر وشركات عقارات

وتأتي هذه الخطوة بعد قرار الحكومة المصرية

منع التعاقدات الجديدة

للأطباء المصريين بالمستشفيات والعيادات الخاصة في السعودية

عقب صدور حكم بسجن وجلد طبيبين مصريين في السعودية

وقالت عائشة عبدالهادي وزيرة القوي العاملة إن القرار

يستثني الأطباء الذين سبق تعاقدهم مع جهات حكومية بالمملكة العربية السعودية

وحثت الوزيرة نقابة الاطباء مصر على عدم إقرار أي عقد عمل للأطباء في السعودية

مع القطاع الخاص‏‏ إلا بعد مراجعة وزارة القوي العاملة والهجرة‏

وقد شهدت القاهرة الأيام الماضية تجمعات احتجاجية نظمتها نقابة الأطباء

في اعقاب صدور حكم

بالسجن 15 عاما

والجلد 1500 جلدة

على الطبيب رؤوف امين العربي

( 53 عاما )

بسبب ما قيل عن اعطائه وصفة طبية الى أميرة سعودية

أدت إلى إدمانها على المخدرات

واتهم الطبيب الذي كان يعمل في مستشفى بجدة بكتابة وصفة

تحتوي على المورفين إلى السيدة التي كانت مصابة بجروح نتيجة حادث

 وقع عام

2007

وكانت أنباء قد أفادت بأن الطبيب المصري

قدم استئنافا ضد الحكم أولي بسجنه سبعة أعوام

والجلد 750 جلدة

فقضت المحكمة السعودية بزيادة العقوبة

إلى 15 سنة

والجلد 1500 جلدة

كما صدر حكم آخر على طبيب مصري حكم

بالسجن 20 عاما

والجلد 1500 جلدة

أيضا بتهم الإتجار في عقاقير مخدرة

وقد أكد نقيب الأطباء المصريين حمدي السيد

 في اتصال مع

 بي بي سي

ان القرار الذي أصدرته وزارة القوى العاملة جاء نتيجة

" سوء المعاملة وضياع الحقوق وعدم الالتزام بالعقود "

الذي يعاني منه الأطباء المصريون في القطاع الخاص بالسعودية

وأضاف أن النقابة قدمت التماسا

إلى العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز

لوقف تنفيذ الحكم او تخفيفه او إعادة المحاكمة

وقال

إن الحكم به قسوة شديدة وبمثابة

" شكل من أشكل الإعدام البطئ "

حيث سيتم تنفيذ الجلد

على 15 مرة

 في كل

مرة 100 جلدة

وأضاف أن الفقهاء أجمعوا على أنه لايوجد في الفقه الإسلامي

عقوبة جلد إلى هذا الحد

معربا عن دهشته من تشديد الحكم

 رغم أن الطاعن هو الطبيب وليس الإدعاء

وقال د . حمدي السيد

إنه لم يحدث حتى الآن أي تقدم في حل الأزمة المستمرة منذ أسبوعين

وأشار إلى أن هناك

" حالة غليان وغضب شديد وإحباط بين الأطباء "

وأوضح أن الحكومة والسفارة المصرية في الرياض تأخذ الأمر بجدية

وتواصل اتصالاتها مع السلطات السعودية

واشتكى نقيب الأطباء المصريين مما وصفه

 بتجاوزات نظام الكفيل

مؤكدا أن الأطباء يعودون أحيانا إلى بلدهم دون الحصول على حقوقهم

من جهته قال احمد نجل الطبيب المصري رؤوف امين العربي

إنه لايوجد اتصال مع والده

منذ نوفمبر /   تشرين الثاني

2007

وقال إن السلطات السعودية تمنع المحامين من زيارة والده

وأبلغتهم بأن الزيارة فقط لأقاربه الدرجة الأولى

وأضاف أحمد في اتصال مع

 بي بي سي

أن والده كان يعمل في جدة

لدى عائلة السيدة ولم يخطئ معهم في أي شئ ومنحوه حقوقه كاملة

في نهاية خدمته ووافقوا على نقل كفالته ليعمل في مستشفى بالرياض

وأكد نجل الطبيب اهتمام وزارة الخارجية ونقابة الأطباء بقضية والده

معربا عن أمله في أن تسفر الجهود الحالية عن إعادته إلى مصر

وتقول الخارجية المصرية إنها تجري اتصالات مع السلطات السعودية

لوقف تنفيذ حكم الجلد

لحين صدور الحكم النهائي من مجلس القضاء الأعلى السعودي

 المصد ر

Right Click .. New Window

 قائمة

مشاكل المجتمع السعودي والمرأة السعودية   )

 
Right Click .. New Window

 يرجى الاشارة الى

 مساحتي البسيطة

 عند اعادة النشراوالاقتباس

 خـذ الحكمة و لا يضرك من أي وعاء خرجت  )

 مع تحيتي الخاصة للجميع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: