جدل فى مصر بسبب دعوة زغلول النجار إلى تحليل الحجر الأسود

أكد أن دعوته لا تبحث فى الغيبيات

جدل فى مصر بسبب دعوة زغلول النجار إلى تحليل الحجر الأسود

طاعة الرسول في كل شيء

القاهرة

مصطفى سليمان

 

أثارت دعوة المفكر الإسلامي

 د . زغلول النجار

 أستاذ علوم طبقات الأرض

إلى أخذ عيِّنات تقدَّر بميكرو أو 2  ميكرو من الحجر الأسود بالكعبة

 لتحليلها وإثبات ما ورد في السنة النبوية المطهرة

من أنه ليس من أحجار الأرض وإنما من أحجار الجنة

جدلا دينيا فى مصر

واعتبرها البعض إغراقا في الغيبيات

ومبالغة في تطبيق الأبحاث العلمية على الأمور الدينية

قال  د . زغلول النجار

لـ

" العربية  .  نت "

إن ما دعوت إليه هو محاولة لإثبات ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم

للرد على مزاعم الغرب التي تهين للاسلام بين الحين والآخر

وإثباتا لصحة ما قاله الرسول

" هاتان ياقوتتان من يواقيت الجنة "

وأشار إلى

 الحجر الأسود فى الكعبة ومقام سيدنا إبراهيم عليه السلام

وأضاف

ما دعوت إليه ليس بحثا فى الغيبيات التى أمرنا بالإيمان بها

ولا تعارضا مع مبدأ طاعة الرسول بقدر ما هو مجرد بحث علمى

وكان د زغلول قد أكد في الندوة التي نظَّمتها نقابة الصحفيين أمس الاثنين

17 -11 -2008

بعنوان

( الإعجاز العلمي في الحج )

أن هذه العيِّنات لن تضر الحجر في شيء

مطالبًا علماء الأمة بتوظيف العلم توظيفًا حقيقيًّا

وأكد النجار أن الحجر الأسود عبارة عن

عدة قطع صغيرة مغروسة داخل مادة صمغية

وقال د العجمى الدمنهورى أستاذ الحديث بجامعة الأزهر

لـ

" العربية  .  نت "

هذه الدعوة تتعارض مع قول عمر بن الخطاب رضى الله عنه وهو يطوف بالكعبة

" لولا أنى رأيت رسول الله يلمسك ويقبلك ما قبلتك ولا لامستك "

وهذه رواية صحيحة فى البخارى

فتحليل الحجر أوعدم تحليله لن يعطى الحجر فضلا زائدا أوينقص منه

ونحن لسنا فى حاجة لبيان فضل الحجر للغرب

فهم قاموا سابقا بتحليله

وتأكدوا من أن مكوناته ليست من مكونات الأرض

وهذا أيضا لا يهمنا نحن كمسلمين

طاعة الرسول في كل شيء

وأوضح  د . العجمى

" ما يهمنا هو أن نطيع الرسول فى كل شىء "

ما ورد عنه من أمر أو نهى

وأعتقد أن مقولة سيدنا عمر عن الحجر الأسود لهذه الحكمة

وهو التأكيد على طاعة الرسول والتمسك بسنته

ومن ناحية ثانية أن المجتمع الاسلامى كان لتوه قد خرج من عبادة الأصنام

فربما كانت لدى سيدنا عمر هواجس وشكوك

فى بعض المسلمين الذين اعتنقوا الاسلام حديثا

حينما يرون الرسول يقبل الحجر الأسود

فيعودون الى عبادة الأصنام ويقبلون الحجر بنية العبادة

فأطلق سيدنا عمر هذه المقولة الشهيرة

من جانبه أيد الشيخ عبدالله مجاور

مستشار شيخ الأزهر

دعوة  د . زغلول

من منطلق البحث العلمى لكنه قال

لـ

" العربية .  نت "

نحن مع البحث العلمى لخدمة الاسلام

لكننا لنا الظاهر فالرسول قبل الحجر لحكمة يعلمها هو

ونحن نطيع الرسول فى كل أقواله وأفعاله وإذا كانت دعوة

  د . زغلول النجار

لبيان تكوين الحجر بيانا علميا

فى إطار البحث العلمى دون الدخول فى معرفة الغيبيات

فنحن نرحب به

أما غير ذلك فليس لنا ألا ظاهر النصوص التى وردت فى هذا الشأن

من جانبه رد  د .  زغلول النجار

 بقوله

ما أدعو إليه ليس به تعارض مع السنة إطلاقا

فالرسول قال

هاتان ياقوتتان من يواقيت الجنة

وأشار الى الحجر الأسود ومقام سيدنا ابراهيم

فحينما نقول إن تكوين الحجر الأسود ليس كحجارة الأرض من منطلق علمى

نرد بذلك على وصفنا بالجهل لمجرد تقبيلنا للحجر من قبل الغرب وليس هذا دخولا فى الغيبيات

 المصدر

Right Click .. New Window

الحجر الاسود في سطور

الحجر الأسود

حجر كريم نزل من الجنة لرواية ابن عباس

( رضي الله عنهما )

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال

نزل الحجر الأسود من الجنة وهو أشد بياضا من اللبن

فسودته خطايا بني آدم

( أخرجه الترمذي )

وعن عبدالله بن عمرو

( رضي الله عنهما )

قال

نزل جبريل

( عليه السلام )

بهذا الحجر الأسود من الجنة فتمتعوا به

 فإنكم لا تزالون بخير ما دام بين أظهركم

فإنه يوشك أن يأتي يوم فيرجع به من حيث جاء به

رواه الطبراني وأن الحجر يعود ويصير إلى الجنة من حيث جاء

فلما جعل في الأرض اقتضت الحكمة الإلهية

 أن يراعى فيه حكم نشأة الأرض فطمس نوره

فيض القدير

2/343

ويمكن أن يقال

بقاؤه أسود إنما كان للاعتبار

ليعلم أن الخطايا إذا أثرت في الحجر فتأثيرها في القلوب أعظم

روى الأزرقي عن ابن إسحاق في بناء ابراهيم

( عليه السلام )

للكعبة المعظمة

 قال

فلما ارتفع البنيان قرب له إسماعيل المقام

فكان يقوم عليه ويبني

ويحوله إسماعيل في نواحي البيت حتى انتهى إلى موضع الركن الأسود

قال إبراهيم لإسماعيل

أبغني حجراً أضعه ها هنا يكون للناس علما يبتدئون منه الطواف

فذهب إسماعيل يطلب له حجرا ورجع وقد جاءه جبريل

( عليه السلام )

بالحجر الأسود

وكان الله عز وجل استودع الركن

( الحجر )

جبل أبي قبيس

 حين أغرق الله الأرض زمن نوح

وقال

إذا كان خليلي يبني بيتي فأخرجه له

قال

فلما جاءه إسماعيل فقال له

يا أبت من أين لك هذا

؟

قال

جاءني من لم يكلني إلى حجرك

جاء به جبريل

فلما وضع جبريل الحجر في مكانه وبنى عليه إبراهيم

وهو حينئذ يتلألأ تلألؤا شديدا من شدة بياضه

فأضاء نوره شرقا وغربا ويمنا وشاما

ثم انهدم البيت فبنته العمالقة

ثم انهدم فبنته قبيلة من جرهم ثم انهدم فبنته قريش

فلما أرادوا أن يضعوا الحجر تنازعوا فيه

وفي رواية الحاكم في المستدرك

وإن قريشاً اختلفوا في الحجر حين أرادوا أن يضعوه

حتى كاد أن يكون بينهم قتال بالسيوف فقالوا

اجعلوا بينكم أول رجل يدخل من الباب

فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا

يا محمد قد رضينا بك

فدعا بثوب فبسط ثم وضعه فيه

 ثم قال

ليأخذ من كل قبيلة رجل من ناحية الثوب ثم رفعوه

ثم أخذه رسول الله فوضعه وكان ذلك قبل بعثة النبي الكريم بخمس سنين

وكان

 عمره 35 عاما

من فضائل الحجر الأسود

كان بعض العرب قد اعتادوا تقبيل الحجر الأسود

الذي هو من بقايا الكعبة التي بناها أبوهم إبراهيم

والذي يبدأ عنده الطواف حول الكعبة المشرفة

فهم المستشرقون ودعاة الوثنية القديمة والحديثة من ذلك

أن في الإسلام بقية من وثنية الجاهلية

وردنا عليهم أن الحجر الأسود لم يكن من أصنام العرب التي جلبها

" عمرو بن لحي "

ولا حتى من أوثانهم التي أوجدوها أيضاً

وهذا شيء واضح تمام الوضوح لدارس وثنية العرب

فأصنام العرب معروفة من دون شك

ولم يكن من بينها قط الحجر الأسود أو الكعبة المشرفة

وإذا اتضح أن العرب في جاهليتهم لم يقدسوا الحجر الأسود ولم يجعلوه من أوثانهم

فكيف يجوز الاعتقاد أن المسلمين قدسوه

ومن أعظم الفضائل لهذا الحجر الكريم

أن جعل الله فيه سرا عظيما

حيث إنه لم يعبد تقربا إلى الله به مطلقا في الجاهلية

فكيف بذلك في الإسلام

وما جاء الإسلام إلا لنقض عبادة الأوثان

ولإخراج الناس من عبادة الأوثان

ونقل عبادة العباد إلى عبادة رب العباد وخالقهم

لأنه لا معبود سواه ولا يشرك مع عبادته أحد

كما أن جميع المسلمين اتفقوا على أن تقبيل الحجر الأسود

ليس واجبا أو فريضة يلتزم بها الحجاج أو المعتمرون أو الطائفون

تلك هي العبادات في الإسلام

 وتلك هي فلسفتها

ومنها يتضح أن العبادات تهذب الناحيتين المادية والروحية في الإنسان

وهي متجددة متكررة حتى يظل الإسلام أقرب إلى الطهر والنقاء

وحتى تجذبه العبادة إلى رحاب الله

كلما دفعته ماديات الحياة إلى البعد عن هذه الأجواء الإيمانية

إن الحجر الأسود يمين الله في الأرض

يصافح بها عباده

كما روى الأزرقي وابن أبي عمر عن ابن عباس

موقوفا

قال

إن هذا الركن يمين الله في الأرض يصافح بها عباده مصافحة الرجل أخاه

إن الحجر الأسود ياقوتة من يواقيت الجنة

عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما

 قال

سمعت رسول الله يقول

الركن والمقام

 ياقوتتان من يواقيت الجنة

ولولا أن الله طمس على نورهما لأضاءتا ما بين المشرق والمغرب

( رواه الترمذي وابن حبان )

وفي رواية الإمام أحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما

 قال

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( نزل الحجر الأسود من الجنة وهو أشد بياضا من الثلج حتى سودته خطايا بني آدم )

 إن الحجر الأسود نزل من الجنة وله نور عظيم

عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما قال

( نزل جبريل )

عليه السلام

بهذا الحجر الأسود من الجنة فتمتعوا به

 فإنكم لا تزالون بخير ما دام بين أظهركم

فإنه يوشك أن يأتي يوم فيرجع به من حيث جاء به

( رواه الطبراني )

تشريف الحجر الأسود بتقبيل النبي له

فمما زاده تشريفا وتكريما تقبيل رسول الله له

وذلك حين طاف بالبيت العتيق مستلما له

وروى ابن عباس رضي الله عنهما

 قال

رأيت عمر قبل الحجر ثلاثا

 ثم قال

إنك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا أني رأيت رسول الله قبلك ما قبلتك

ثم قال

رأيت رسول الله فعل مثل ذلك

( فتح الباري في شرح صحيحج البخاري 3/462 )

وقد ترجم ذلك شاعر الإنسانية المؤمنة

 عمر بهاء الأميري

( رحمه الله )

في قصيدة يقول فيها

الحجر الأسود قبلتــه     بشفتي قلبي وكلي ولـه

لا لاعتقادي أنه نافـع      بل لهيامي بالذي قبلــه

محمد أطهر أنفاســه     كانت على صفحته مرسله

قبّله والنور من ثغـره      يشرق آيات هـدى منزله

قبلت ما قبله ثغره النا      طق بالوحي ابتغاء الصـله

إن مسح الحجر الأسود مكفر للخطايا

عن عبدالله بن عبيد بن عمير عن أبيه

 قال

ان ابن عمر رضي الله عنهما كان يزاحم على الركنين

الأسود و اليماني

زحاما ما رأيت أحدا من أصحاب النبي يفعله فقلت

يا ابا عبدالرحمن إنك تزاحم على الركنين زحاما

ما رأيت أحدا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يزاحم عليه

؟

فقال

إن أفعل فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

( إن مسحهما كفارة للخطايا )

( سنن الترمذي 3/292 )

عند الحجر الأسود موطن من مواطن إجابة الدعاء

عن ابن عباس رضي الله عنهما

 قال

من استلم هذا الركن ثم دعا استجيب له

قيل لابن عباس وإن أسرع

؟

قال

وإن كان أسرع من البرق الخاطف

..

ذكره عبدالرزاق في مصنفه

5/3

إنه موطن تسكب عنده العبرات وتذهب الحسرات وتجاب الدعوات

وتقال العثرات بفضل رب الأرض والسماوات

عن جابر رضي الله عنه

 قال

 دخلنا مكة عند ارتفاع الضحى

فأتى النبي صلى الله عليه وسلم

( باب المسجد فأناخ راحلته ثم دخل المسجد، فبدأ بالحجر فاستلمه وفاضت عيناه بالبكاء )

( رواه الحاكم في مستدركه 1/455 )

ولعل هذه الفضائل الكثيرة تنهانا عن المزاحمة مع الأذى

حال استلام الحجر لنصوص وردت في ذلك

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال له

يا عمر إنك رجل قوي

لا تزاحم على الحجر فتؤذي الضعيف

إن وجدت خلوة فاستلمه وإلا فاستقبله وهلل وكبر

( رواه أحمد )

ولعل الله يؤجر من ترك التقبيل

من أجل عدم إزعاج إخوانه وإيذائهم ومزاحمتهم من الأجر والثواب

ما يقابل ثواب التقبيل وما عند الله خير وأبقى

في التاريخ

لقد حفظ الله الحجر الأسود من التصدع أو الضياع

رغم تعرضه لحوادث عدة خلال الأزمنة المتقدمة كانت كفيلة بذلك

وبقي لما له من آيات وخصوصية ومن هذه الحوادث

ما أصابه من حريق كبير في عهد قريش قبل الإسلام

مما أدى إلى احتراقه واشتداد سواده

الحريق الذي أصابه زمن عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما

عندما قصفت الكعبة المعظمة مما أدى إلى احتراق كسوتها والحجر الأسود

وتصدع بنيانها

بقايا الكعيبة في الجش المكان الذي وضع فيه القرامطة الحجر الاسود

ومن  أخطر ما أصاب الحجر الأسود الاستيلاء عليه

من قبل القرامطة الذين ينسبون إلى رجل من سواد الكوفة

 يقال له

" قرمط "

الذي دعا إلى الزندقة والكفر الصريح

 وقتله الخليفة العباسي المكتفي بالله

 سنة 293 هـ

أقدم نصراني من أهل الروم

 سنة 363 هـ

فقام بضرب الحجر الأسود ضربة شديدة أثرت فيه وحاول الثانية

إلاأن يمنيا كان يطوف ابتدره بضربة فقتله

كلف الحاكم العبيدي

( من الباطنيين أيضا )

في مصر أحد الملاحدة من أتباعه

 سنة 413 هـ

فقام بضربه ثلاث ضربات أدت إلى تقشر وجهه وتساقطت منه شظايا

فتكاثر عليه الطائفون وقتلوه

أقدم رجل أعجمي

 مصاب بخلل عقلي 

على ضرب الحجر الأسود بدبوس كان يحمله

 سنة 99 هـ

وكان عند البيت الأمير ناصر جاوس فوجأه بخنجر فقتله

أقدم فارسي

 من بلاد الأفغان على اقتلاع قطعة من الحجر الأسود المبارك

وسرق قطعة من ستار الكعبة المعظمة فشعر به حرس المسجد الحرام فاعتقلوه

ثم حوكم وأعدم عقوبة له

ولكل من تسول له نفسه بمس مقدسات المسلمين والاعتداء على شعائرهم

فالمسلمون ترخص أموالهم وأرواحهم وجميع مايملكون فداء لدينهم ومقدساتهم

ويقال أن أبا طاهر

نقل الحجر الأسود إلى الكوفة

خلال

 عام 330 هـ

ولكنه أعيد ثانية إلى الأحساء

قال ابن كثير

وفي سنة تسع وثلاثين وثلثمائة في هذه السنة المباركة

في ذي القعدة منها رد الحجر الأسود المكي إلى مكانه في البيت

وقد بذل لهم

( أي القرامطة )

الأمير بجكم التركي

خمسين ألف دينار

على أن يردوه إلى موضعه فلم يفعلوا

ثم أرسلوه إلى مكة بغير شيء على قعود

 فوصل في ذي القعدة من هذه السنة ولله الحمد والمنة

وكان مدة مغايبته عندهم أ ثنتين وعشرين سنة

 ففرح المسلمون لذلك فرحا شديدا 

 قصة القرامطة والحجر الاسود   )

Right Click .. New Window


 
وقد وقع حادث على الحجر الأسود

في

 آخر شهر محرم عام 1351  هـ عندما اقتلعت

قطعة من الحجر الأسود

وعمل الأخصائيون مركبا كيماويا وأضيف إليه المسك والعنبر

وبعد أن تم تركيب المركب الكيماوي

 أخذ الملك عبد العزيز رحمه الله

قطعة الحجر بيده ووضعها في محلها تيمناً

هذا

وقد صُنع للحجر الأسود المبارك أطواق من الفضة الخالصة

تثبيتا وحرزا وصيانة له من أيدي العابثين الظالمين المجرمين

 الحجارة الثمانية المتبقية من الحجر الاسود وقد وزعت على موضع الحجر

 الحجر الاسود بدون الغطاء المعدني

 غطاء الحجر الاسود المعدني القديم

غطاء الحجر الاسود الموجود في تركيا من ايام الاتراك

رسم تفصيلي لداخل الكعبة ومكان الحجر الاسود فيها

 قائمة

مشاكل المجتمع السعودي والمرأة السعودية   )

 
Right Click .. New Window

 يرجى الاشارة الى

 مساحتي البسيطة

 عند اعادة النشراوالاقتباس

 خـذ الحكمة و لا يضرك من أي وعاء خرجت  )

 مع تحيتي الخاصة للجميع

One Response to “جدل فى مصر بسبب دعوة زغلول النجار إلى تحليل الحجر الأسود”

  1. o(∩_∩)o…

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: