امرأة كفرت بالمجتمعات الشرقية .. طالبة سعودية تعلن عدم رغبتها في العودة إلى المملكة بعد التخرج

( صحيفة نلتقي )

أكتب من وراء المحيط لأخبرك أنني وبعد تخرجي لن أعود

فالجامعة قدمت لي عرضا مغريا

وأنا لا أريد العودة للشرق

وكنت سأقبل بعرضها وإن لم يكن مغريا

فأنا تحررت من مخاوفي ورعبي

ومتعة أن يستعبدني رجل شرقي

أيدهشك وقاحة امرأة خرجت عن أعراف القبيلة

؟

أنا يدهشني أن الرجل الشرقي

باستطاعته أن ينظر كثيرا عن حرية تعليم وقيمة المرأة

وأنها نصف المجتمع

لكنه حين يذهب لبيته يضطهد نصف المجتمع

؟

هذه الكلمات كانت مقدمة لرسالة أرسلتها طالبة سعودية

ونشرها

الكاتب السعودي صالح الطريقي

في مقال بعنوان

" امرأة كفرت بالمجتمعات الشرقية "

على صحيفة

" عكاظ "

 السعودية

فيما يلي نص الرسالة

عزيزي

أكتب من وراء المحيط لأخبرك أنني وبعد تخرجي لن أعود فالجامعة قدمت لي عرضا مغريا

وأنا لا أريد العودة للشرق

وكنت سأقبل بعرضها وإن لم يكن مغريا

فأنا تحررت من مخاوفي ورعبي

ومتعة أن يستعبدني رجل شرقي

أيدهشك وقاحة امرأة خرجت عن أعراف القبيلة

؟

 أنا يدهشني أن الرجل الشرقي باستطاعته أن ينظر كثيرا

عن حرية تعليم وقيمة المرأة وأنها نصف المجتمع

لكنه حين يذهب لبيته يضطهد نصف المجتمع

؟

هل تعلم أن مكتبة الجامعة والكتب التي اقتنيتها في غربتي

هي من حررتني من فكرة أن أكون ملكا للرجل الشرقي

؟

كان الكاتب الليبي والمنفي في أوروبا

" النيهوم "

هو أول معلم قابلته على صفحات كتبه ليمنحني الدرس الأول لقتل مخاوفي

كان يقول لي في كتابه

المرأة في بلادنا لم تشارك في هندسة مجتمعنا

ولم تشارك في تقييم أخلاقياته

كنت أردد بصوت عال مقولته

المساواة بين الرجل والمرأة مستحيلة في أي مجتمع لا تتساوى فيه فرص الكسب

والمجتمع العربي يتبنى نظاما معدا لكي يكسب فيه الرجل قوته مستقلا عن المرأة

وتكسب فيه المرأة قوتها معتمدة على الرجل

إن المرأة يربيها الرجل بنقوده

ويبيعها لرجل آخر بنقوده

ويطعمها الرجل الآخر بنقوده أيضا ويكسوها ويدفنها بنقوده

فهل تعتقد أن هذا الرجل يستطيع ذات يوم

 أن يخلق ثقافة تتساوى فيها المرأة والرجل

؟

هل تعتقد أن هذه السيدة تستطيع أن تفعل شيئا مجديا

سوى أن تقف ذات مرة وراء منصة ما وتتسول من الرجل حقوقها

؟

فيما بعد بدأت أقرأ في مكتبة الجامعة

عن جاناكي

 التي شيدت مدرسة خاصة

وكانت المرشدة لملايين الرجال والنساء

قرأت أيضا عن مسعودة

التي كافحت تقاليد المجتمع

لتحصل على استقلالها الشخصي وأنها ليست تابعة أو مملوكة لأحد

أحببت

" مايا "

الفلندية

 التي طالبت النساء أن يهدمن الباب المحرم

فمن حق المرأة أن تجد لنفسها مساحة تقبل بها أو ترفض

وكان هناك نساء أخريات لو أني لم أقرأهن ربما لم أتحرر من ثقافة الرجل الشرقي

عزيزي

أعرف أن ما كتبته لن يروق لك

وأتفهم لعنات النساء الشرقيات لي

لأن الرجل العربي هو من اخترع الثقافة

ولم تشارك المرأة في هذا

ولكي تصبح المرأة مثقفة

يجب أن تفكر بنفس طريقة الرجل الشرقي

أي تؤمن بأنها ملك له

ومع هذا أود لو يأتي يوم ويتحرر الرجال من فكرة السبي والمحضيات

ربما هنا أعود أنا وحريتي من جديد

أما الآن فلا يمكن لي ترك حريتي هناك

لا تنسوا إن الله في كل مكان ويمكن لي عبادته خلف المحيط

وسأكون هناك أكثر صدقا

لأن إيماني كان بحرية محضة وليس بأوامر من رجل قيل لي أنه يمتلكني

 المصدر
Right Click .. New Window

 قائمة

مشاكل المجتمع السعودي والمرأة السعودية  )

Right Click .. New Window

 يرجى الاشارة الى

 مساحتي البسيطة

 عند اعادة النشراوالاقتباس

 خـذ الحكمة و لا يضرك من أي وعاء خرجت  )

مع تحيتي الخاصة للجميع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: